“العامة للكهرباء” تكشف ملابسات أزمة الوقود الخاصة بمركبات الشركة

كشفت الشركة العامة للكهرباء عن ملابسات أزمة الوقود الخاصة بمركبات الشركة، قائلة، إنه  تم في الفترة الأخيرة تحديد كمية البنزين للسيارات الخدمية بالشركة (30) لتر يومي للسيارة.

وتابعت في إيجاز صحفى، لمعرفة سبب هذا القرار تم التواصل مع مدير دائرة الخدمات العامة الشرقية للاستفسار والتوضيح حيث أفادنا بالتالي، بناء على رسالة واردة ألينا من شركة البريقة لتسويق النفط بخصوص (إيقاف البيع بالأجل للمشتقات النفطية وضرورة إيداع دفعة مقدم أو سداد مباشر للشراء)، وكإجراء احترازي لتزويد جميع سيارات الشركة الخدمية بالوقود لنقص كميات الوقود المتوفرة حاليا تم اتخاذ القرار التالي تحديد كمية البنزين (30) ثلاثون لتر للسيارة في اليوم ، واستثناء سيارات فرق الصيانة السريعة والسيارات التي تكلف بإعمال مهمة من قبل كشف يعد من مدراء الإدارات.

واستطردت الشركة، تم إعداد مراسلة لمدير عام الإدارة العامة للخدمات العامة بالخصوص لحل المشكلة في أسرع وقت نظرا للظروف الحالية من كثرة الأعطال وأعمال الصيانة ومتابعة الشبكة، علما بأنه تم الاتفاق مع الإخوة بشركة البريقة بنغازي بشكل ودي بالاستمرار في تزويد المحطة بالوقود حتى نهاية شهر ديسمبر لمصالحة البلاد ومن اجل المواطن الى حين تسوية المشكلة من قبل إدارة الشركة.

 

مقالات ذات صلة