شركة نفطية روسية تدرس العودة إلى مدينة غدامس

تدرس شركة تاتنيفت الروسية عودة عملياتها النفطية في ليبيا بعدما كانت قد توقفت عقب اندلاع أحداث السابع عشر من فبراير مطلع عام 2011 .

ونقل موقع ميديا إيست مونيتور عن الشركة رصدته صحيفة الساعة 24، رغبتها في العودة واستئناف عمليات الإنتاج والاستكشاف في عديد من المواقع في ليبيا.

ونقل الموقع عن رئيس مجلس إدارة الشركة الروسية تاتنيفت “روستام مينيكانوف”، أنهم بصدد دراسة العودة في أربعة مواقع استكشاف في ليبيا، وذكر ذات الموقع أنه في عام 2014 حاولت الشركة الروسية الرجوع ولكن جرى إجبارها على المغادرة مرة أخرى بسبب تصعيد الأعمال العسكرية في المنطقة، وفق الموقع الذي أشار إلى أن إنتاج الشركة الكلي يقدر بخمسين مليون طن.

وكانت تحصلت الشركة في مطلع العام 2005 على حق تطوير حقل بمدينة غدامس قبل فوزها بثلاثة مواقع أخرى بغدامس وسرت في العام الموالي كجزء من اتفاقية مشاركة الإنتاج، “ولكن توقفت جميع الأعمال في مارس 2011 بسبب العمليات العسكرية في ليبيا وجرى إجلاء جميع موظفي الشركة من ليبيا”.

مقالات ذات صلة