طالبتهم بالصلح وعدم الصدام.. «صحة الوفاق» توجه خطابا غامضا لجميع إداراتها 

وجه عبدالرحمن أحمد عمير، وكيل وزارة الصحة لشؤون الإمداد والمشروعات بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق، خطابا غامضا إلى الإدارات المختلفة بالوزارة وخاصة جهاز الإمداد الطبي.

وبدا من الصيغة والمصطلحات الواردة في الخطاب أن هناك صدام وخلافات بين شخصيات وإدارات في الوزارة، وانه محاولة للصلح بين تلك الإدارات.

وألمح الخطاب إلى أن هناك صراع ما يدور داخل الوزارة بين الإدارات المختلفة، لكن لم يوضح مزيد من التفاصيل، حيث أكد على ضرورة التوافق والصلح العام.

وأكد الخطاب على الصلح بين إدارات وزارة الصحة بالوفاق، إما بالالتزام بالقرارات الصادرة في كافة الاختصاصات أو القانون المنظم للعلاقات والاختصاصات بين تلك الإدارات المختلفة.

ونوه الخطاب إلى حدوث صدام ما لم يوضح إن كان بين شخصيات في الوزارة أم بين الإدارات، حيث ذكر ما نصه «علينا تجنب الصدام من أجل السيد المواطن الذي يمكن أن يكون في أوهن حالاته وهو المرض».

واختتم الخطاب الموجه إلى جميع إدارات وزارة الصحة بحكومة الوفاق بما نصه «عليا الجلوس وفق دائرة مستديرة لا يعلو فيها بعضنا على بعض إنما يكون العلو للسيد المواطن الذي حملنا الله أمانته».

 

 

 

 

مقالات ذات صلة