عبد الكافي: الحليف التركي لا يزال يمد قواتنا بأسلحة وطائرات مسيرة

أقر عادل عبد الكافي الذي تقدمه وسائل إعلام تابعة لفائز السراج على أنه محلل سياسي، بأن تركيا تواصل مد قوات الوفاق بالأسلحة، رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته اللجنة العسكرية المشتركة في أكتوبر الماضي برعاية الأمم المتحدة.

وزعم عبد الكافي خلال مداخلة هاتفية أمس الجمعة عبر قناة “التناصح”، الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن هناك تحشيدات من قبل الجيش الليبي، متغافلا في الوقت نفسه عن الجسر الجوي العسكري من تركيا إلى ليبيا الذي اعترف بوحوده خلال اللقاء نفسه.

وادعى عبد الكافي في لقائه الذي رصدته “الساعة 24” أن تركيا قادرة على مواجهة القوات المسلحة العربية الليبية، قائلا: “هناك مناورات بالذخيرة الحية وفي أثناء تفاهمات (5 + 5)، ولم نجد صوتا من المجتمع الدولي، وبالنسبة لتركيا لديها القدرة على مواجهة الروس و(المشير) خليفة حفتر، لأن هذا الحليف كان له دور كبير جدا في المطقة الغربية والوطية، ولا يزال إلى الآن يمد قواتنا بأسلحة وطائرات مسيرة ويتابع السواحل”.

واستدرك: “لكن لا أتصور أن تحدث ضربات مباشرة بين تركيا وروسيا، ربما ستكون هناك ضربات مباشرة في بعض المواقع لكن بينهما مصالح مشتركة تجعلهم يتجاوزان المواجهات”، وتابع: “ربما سنرى بعض الإجراءات من الرئيس الأمريكي الجديد لكن لن تصل إلى إيقاف ما يقوم به حفتر”، على حد ادعائه.

مقالات ذات صلة