إقامة الطقوس المسيحية بكنيسة مريم العذراء في المدينة القديمة بطرابلس

أقامت كنيسة العذراء مريم التاريخية بطرابلس، قداس الجاليات المسيحية المقيمة قبيل أيام من أعياد المسيحيين برأس السنة الجديدة.

يشار إلى أن كنيسة السيدة مريم بالمدينة القديمة كانت أول مكان رفع فيه العلم الإيطالي في طرابلس بعد مباشرة السفن الإيطالية في قصف المدينة مطلع أكتوبر 1911.

وتقع  الكنيسة بجانب بنك روما سابقاً وقبالة زنقة الاسبانيول. وتاريخيا فقد وضع حجر الأساس لبنائها في عهد داي طرابلس صفر داي عام 1615م وتوسع في عهد محمد الساقزلي عام 1703 حتى قام المسيحيون المقيمون بطرابلس برعاية الأب نيكالو بإعادة بناء الكنيسة عام 1829م واستمرت الكنيسة في أداء وظيفتها حتى عام 1970م حين توقف نشاطها عقب إجلاء رعايا الطليان عن ليبيا.

وفي مطلع الألفية ام ترميمها على يد جهاز المدينة القديمة، وتم تسخير قاعتها الرئيسية لمعارض الفن التشكيلي، بينما وظفت بعض غرفها كمراسم للفنانين

مقالات ذات صلة