البحرية التركية تجري مناورات بالذخيرة الحية في البحر المتوسط 

أعلنت ‏وزارة الدفاع التركية عن إجراء قواتها البحرية تدريبات رماية بالذخيرة الحية في مياه البحر الأبيض المتوسط.

ويأتي ذلك بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال خلالها أمس السبت أن بلاده “متمسكة بحقوقها السيادية دوما، ولن تخضع لأحد إطلاقا”، على حد زعمه.

وقال في كلمة له عبر اتصال مرئي خلال افتتاح طريق “شمال مرمرة” السريع: “عازمون على أن نثبت للجميع أن تركيا دولة لا تتردد في استخدام حقوقها السيادية أبدا، وأن قلوبنا وأبوابنا مفتوحة لكل من يريد الحوار والاتفاق معنا بناء على أسس عادلة”.

في المقابل، قال مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمن “جوزيب بوريل” أن التوترات في شرق المتوسط والعلاقات مع تركيا كانت من بين أكبر التحديات الماثلة أمام الاتحاد الأوروبي في 2020، وأن الوضع سيستمر على هذا النحو في 2021 على الأرجح.

وتابعَ أن “الدور التركي في المناطق من شرق وشمال إفريقيا إلى غرب البلقان استمر بالتعزز وخصوصا الدور التركي النشط وأحادي الجانب في كل من سوريا وليبيا كان ينظر إليه أكثر فأكثر على أنه لا يتجاوب مع المصالح الأمنية للاتحاد الأوروبي ككل ولا مع التفاهمات المتوصل إليها بين أعضائه”.

مقالات ذات صلة