«الشاطر»: «اللي كان يبيع في المشروبات ويحمل بالبرويطة أصبح من صناع القرار»

عبر عبدالرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، عن سخريته من وصول بعض الشخصيات أصحاب المهن البسيطة إلى مناصب صنع القرار في الدولة الليبية.

وألمح «الشاطر» عبر تغريدة له بتويتر، فيما يبدو على حكومة الوفاق، قائلا: «‏اللي كان يبيع في المشروبات واللي كان يحمل ببرويطة واللي كان فاتح دكان بيع الأبواب الخشبية.. نماذج لمن أصبحوا سادة المشهد وصناع القرار».

وواصل سخريته من نتائج الأداء الحكومي المتواضعة لبعض الشخصيات في حكومة الوفاق – على ما يبدو- معرجا بقوله: «وضحت النتائج وبان مستوى الأداء».

وفي تغريدة سابقة له، قال  عبدالرحمن الشاطر، إن “أخطاء مؤسساتنا الاقتصادية غير مبررة على الإطلاق وترقى لمستوى الجريمة و خيانة الدولة”، لافتًا إلى أن “غياب المحاسبة أطلق لهم العنان فتغولوا”.

وأضاف «الشاطر» “قال عيسى عليه السلام: من منكم بلا خطيئة فليرمي هذه المرأة بحجر. ليس منا من لم يخطئ ولكن الأخطاء منها بغير قصد أو نقص في المعلومة”، مردفًا أن “أخطاء مؤسساتنا الاقتصادية غير مبررة على الإطلاق و ترقى لمستوى الجريمة و خيانة الدولة، غياب المحاسبة أطلق لهم العنان فتغولوا”.

وأكد «الشاطر»،  أن “المهاترات والمزايدات على حساب راحة المواطن دليل على ضرورة البحث عن دماء شابة جديدة لتنقذ الوطن من ماسيه”.

وزعم أن “إعادة الأمانة للشعب الليبي لينتخب مجلس نواب جديد يتولى إعادة تشكيل السلطة التنفيذية ومؤسسات الدولة”، مستطردًا “لا مبرر لتعطيل الانتخابات سنة إلا استمرار الأزمات”.

مقالات ذات صلة