سميرة الفرجاني: لن تكون هناك انتخابات في السنة المقبلة

زعمت سميرة الفرجاني، وزيرة الشؤون الاجتماعية السابقة فيما يسمى بـ«حكومة الإنقاذ»، أنه لن يكون هناك انتخابات في السنة المقبلة والتي من المقرر إجراءها نهاية 2021.

وقالت الفرجاني في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “بعيدا عن زيف إعلام الأحزاب وكذبهم، الحقيقة لن تكون هناك انتخابات السنة المقبلة وستيفاني تعي ذلك جيدا، لأنها تعلم بما فعله عرابي الصخيرات من ضياع واختراق لقانون ليبيا، فلهذا لا يوجد جسم شرعي في ليبيا يستطيع إصدار قانون الانتخابات أو إعطاء إذن بالانتخابات أو الاستفتاء على الدستور”.

وأضافت “لهذا سعت ستيفاني لتشكيل لجنة قانونيه لتجد حلا لهذه المعضلة الدستورية التي وضعنا فيها عرابي الصخيرات بهدف حكمنا مدي الحياة، لا خلاص منهم أبدا وفق القانون الليبي”.

وتابعت “لهذا نجد دائما عرابي الصخيرات يخرجون علينا بقولهم لا حل إلا وفق الاتفاق السياسي لأنهم يعلمون جيدا أنه بالاتفاق السياسي لن يكون هناك حل أبدا لمشكله ليبيا القانونية، وما يقولونه فقط لاستمرارهم في كراسيهم ومرتباتهم والبلاد آخر همهم”.

وواصلت “لما نقول إن كل من وقع على الاتفاق السياسي وضيّع الوطن وقانونه خائن؛ يطلعوا لنا الطبالة والصفاقة، فزعه لمن يسد رمقهم بالملاليم، ليبيا لن تكون فيها انتخابات لأن وضعها الأمني والقانوني لن يسمح بذلك. فلا تتركوا الأحزاب تضحك عليكم لاستمرارهم في المشهد فقط لا غير. احتكموا لقانون الوطن. فدوله بدون قانون غابة”.

مقالات ذات صلة