الأمم المتحدة تُعين الكندية جورجيت غانيون منسقا للشؤون الإنسانية في ليبيا

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تعيين الكندية جورجيت غانيون في منصب مساعد الأمين العام الجديد له والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، خلفا ليعقوب الحلو الذي سينهي مهمته في 5 يناير المقبل، بحسب وكالة الأنباء الليبية «وال».

وأفاد بيان صادر عن الأمم المتحدة، اليوم الإثنين،  أن “غانيون حاصلة على ليسانس الحقوق من جامعة يورك في تورنتو الكندية، وماجستير في القانون الدولي لحقوق الإنسان من جامعة إسكس في المملكة المتحدة، وتمتلك أكثر من 25 عامًا من الخبرة في قيادة وتنفيذ المبادرات الاستراتيجية بشأن حقوق الإنسان والعمل الإنساني والتنمية وتنسيق الفرق متعددة التخصصات في بلدان النزاع وما بعد الصراع”.

وتابع البيان أن “المنسقة الإنسانية الجديدة عملت في منصب مدير العمليات الميدانية والتعاون التقني في مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان (OHCHR)، حيث قادت العمل الموضوعي والتشغيلي لـ 94 من التواجد الميداني للمكتب حول العالم بين العامين 2010 و 2015”.

وأردف البيان، أن «غانيون» شغلت منصب مديرة حقوق الإنسان لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (UNAMA) ومقرها كابل، ومديرة ومستشارة أولى في مجال حماية المدنيين وحقوق الإنسان وسيادة القانون لدى الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) والحكومات الوطنية والمنظمات غير الحكومية.

وأوضح بيان الأمين العام أنه ممتن لخدمات «الحلو» المتميزة في دعم ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

مقالات ذات صلة