اخبار مميزة

بعد تخلي “الشيخ كاره” عنه.. باشاغا يلتقي جويلي لمناقشة التعاون العسكري المشترك

عقد وزير الداخلية بحكومة الوفاق “فتحي باشاغا” اجتماعا اليوم الاثنين مع آمر (ما تدعى) المنطقة العسكرية الغربية أسامة الجويلي.وقالت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق في بيان لها طالعته “الساعة 24″ إن اللقاء شهد التباحث حول عدد من المواضيع العسكرية، فيما يخص الدعم العسكري والأمني والتعاون المشترك، وكذلك استعراض الوضع السياسي والأمني داخل البلاد، على حد زعمها.وأضاف البيان أن اللقاء شهد أيضا مناقشة مخرجات لجنة 5+5 وكيفية دعمها للوصول إلى نتائج إيجابية تخدم المصلحة الوطنية، بالإضافة لعدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، على حد ادعائه.يشار إلى أن صراع النفوذ في طرابلس شهد تطورا في الأيام الأخيرة، إذ قرر فائز السراج فصل ما يسمى بميليشيا “الردع” عن وزارة الداخلية التي يرأسها باشاغا، لتصبح جهازاً تابعاً له بذمة مالية مستقلة، ونصّب عبد الرؤوف كارة، رئيسًا له.وعلى صعيد متصل، عاد القيادي هيثم التاجوري إلى العاصمة قبل أيام، وأجرى اتصالا بـ”أيوب أبو راس” الموالي لباشاغا، وأمره بتسليم مقر “كتيبة ثوار طرابلس” والخروج منه.وتسبب ذلك في استفار كبير بين جميع أفراد مليشيا ثوار طرابلس، ما دفع أيوب أبوراس للعمل على جمع الموالين له في مليشيا “كتيبة ثوار طرابلس”، وبحث التصدي لمحاولات إخراج الموالين لباشاغا من طرابلس، خاصة بعد جمع التاجوري مليشيا الزاوية تحت لوائه.وأعلنت مجموعة من مليشيا “كتيبة ثوار طرابلس” أمس الأحد تجديد قيادة الكتيبة لـ”هيثم التاجوري” بعد انشقاقها عن أيوب أبو راس، في تطور لافت للصراع الجاري في العاصمة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى