«الشريف» لـ «السراج»: أقصر طريق لتثبت أن الصحيفة الإيطالية كاذبة هو اللجوء للقضاء بدل الاكتفاء بالإنكار

علق فيصل الشريف، الذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «باحث وأكاديمي»، على نفي حسن الهوني المستشار الإعلامي لفايز السراج، في تصريح صحفي،  ما نقلته صحيفة لاريبوبلكا الإيطالية حول تقديم السراج مقترحًا لإفساح المجال لرئيس وزراء جديد يختاره المشير خليفة حفتر ، وذلك بواسطة إيطالية.

وقال «الشريف» المعروف بتأييده للوجود التركي في ليبيا، على حسابه بـ«فيسبوك»: “بسيطة جدًا، ليش انطولوا فيها وهي قصيرة”، مردفًا “الصحيفة التي نقلت الخبر هي الصحيفة الإيطالية لاريبوبليكا، وإذا كانت كذبت عليك يا سيد فايز فهي معناها كذبت حتى على رئيس وزراء إيطاليا ووزير خارجيته التي اتهمتهما بأنهما حملا رسالة الوساطة لحفتر”.

وتابع؛ “وبالتالي أقصر طريق لتثبت أن الصحيفة كاذبة هو اللجوء للقضاء بمقاضاة الصحيفة بدل الاكتفاء بالإنكار والتنبيه على وسائل الإعلام المحلية بأن تتحرى صحة المصادر، لأنك تعلم إنها نقلت عن صحيفة إيطالية شهيرة، وإن ناقل الكفر ليس بكافر”.

وأردف «الشريف» قائلًا: “لهذا عليك أن تسلك الطريق الأقصر وتتوجه لمقاضاة لاريبوبليكا، وإما أن تكسب قضيتك ضدها أو أن تكسبها هي وتبوح بمصادرها وربما حتى ما بحوزتها من قرائن وأدلة لأنها لن تغامر بسمعتها في كل الأحوال وتخاصم رئيس دولة أجنبية ورئيس وزراء ووزير خارجية بلادها، ونحن في النهاية نتمنى تبيان الحقيقة وإزالة أي لبس”.

وكان عدد من المراقبين للمشهد الليبي، قد رجحوا أن تراجع «السراج» ونفيه لتلك المعلومات، جاء فيما يبدو بسبب ضغوط جماعة الإخوان، حيث تعمدت بعض المنصات الشهير للجماعة المصنفة على قوائم الإرهاب في ليبيا، في إظهار ذلك المقترح بصورة مسيئة، وكان من أبرز تلك المنصات شبكة الرائد الإعلامية، التي يملكها عبدالرزاق العرادي القيادي البارز في تنظيم الإخوان المسلمين، التي نقلت ذلك المقترح لمتابعيها على لسان مصادر خاصة تحت عنوان «مساعي من السراج لتفاهمات مع حفتر » لتفتح الباب على مصرعيه أمام التعليقات الساخرة ضد السراج والمشير حفتر والمسيئة لهما، وهو الأمر الذي تسبب في مبادرة السراج لنفي ذلك الموضوع، بحسب المراقبين.

مقالات ذات صلة