المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: «ويليامز» مستمرة في منصبها بعد اعتذار «ميلادينوف»

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، مساء اليوم الثلاثاء، إن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، سوف تستمر في منصبها، بعد أن اعتذر المرشح لمنصب المبعوث الخاص للمنظمة الدولية إلى ليبيا البلغاري نيكولاي ميلادينوف عن المهمة، حسبما أفادت وكالة «رويترز».

وأضاف “دوغاريك” للصحفيين: «إن الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ميلادينوف أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أنه لن يتمكن من تولي منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا العام المقبل لأسباب شخصية وعائلية»، بحسب “رويترز”.

وأوضح “دوغاريك” أن الممثلة الخاصة بالإنابة، ستيفاني ويليامز ستستمر في هذا الدور على رأس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، دون أن يقدم مزيدا من المعلومات، وفقا لـ«رويترز».

وكان ميلادينوف من المقرر أن يحل محل الممثل الخاص المستقيل، غسان سلامة الذي تنحى عن منصبه في مارس الماضي «بسبب التوتر».

وميلادينوف هو مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط منذ العام 2015، وكان مكلفًا بالوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين. ووافق مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي على اقتراح غوتيريس بتعيين ميلادينوف مبعوثا خاصا إلى ليبيا والنرويجي تور وينيسلاند خلفا لميلادينوف مبعوثا للشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة