فوزي عبدالعال: الوضع الليبي هش وقابل للانهيار في أي لحظة

وصف وزير الداخلية الأسبق فوزي عبدالعال الوضع في ليبيا بأنه لا يزال هشا وضعيفا، ورأى أنه يمكن أن ينهار في أي لحظة، مشيرا إلى أن حل الملفات الشائكة يحتاج إلى جهد دولي أكبر.

وأشاد عبد العال في لقائه اليوم الثلاثاء، عبر برنامج “هذا المساء” عبر قناة “الوسط”، الذي رصدته “الساعة 24″، بتحركات البعثة الأممية تجاه حل الأوضاع في ليبيا على المسارات الثلاث العسكري ثم السياسي ثم الاقتصادي.

وقال الوزير الأسبق خلال تواجده في مصراتة: “ما حصل نسبيا جيد ونقل الأوضاع من التخاطب بلغة البنادق إلى المفاوضات السياسية على الطاولة، هذا غير كافٍ، وإلى الآن لا يزال هشا وضعيفا ويمكن أن ينهار في أي لحظة”.

وأضاف: “ما تحقق في الاقتصادي والعسكري يعتبر جديا مقارنة بالمسار السياسي، الذي تعثر بشكل كبير لأن صراعات وحروبا دامت لسنوات لا يمكن أن تنتهي بين يوم وليلة”.

وتابع: “هناك الكثير من الملفات الشائكة في الوضع الليبي حلحلتها تحتاج إلى جهد أكبر مما هو حاصل الآن خاصة من الأمم المتحدة والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية”.

مقالات ذات صلة