قبل أن يتسلم مهامه.. «ميلادينوف» يعتذر عن منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا

أعلن نيكولاي ملادينوف، اليوم الثلاثاء، اعتذاره عن تكليفه بمنصب المبعوث الأممي إلى ليبيا، وفق ما أفادت به شبكة «سكاي نيوز».

وكان مجلس الأمن الدولي قد أعطى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الضوء الأخضر لتعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف والنرويجي تور وينسلاند مبعوثين جديدين للمنظمة الدولية إلى ليبيا والشرق الأوسط على التوالي.

واتفق مجلس الأمن الدولي على تعيين الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف (48 عاما) مبعوثا جديدا للأمم المتحدة في ليبيا خلفا للبناني غسان سلامة.

وجاء ذلك بعد عشرة أشهر من استقالة اللبناني غسان سلامة من منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، في خطوة عزاها يومها إلى دواع صحية قبل أن يعبر عن استيائه من عدم التزام العديد من أعضاء الأمم المتحدة، بمن فيهم أعضاء في مجلس الأمن الدولي، بقرارات كانوا هم أول من وافق عليها.

كما جاء قرار تعيين الدبلوماسي البلغاري بعد رفض الولايات المتحدة مرشّحَين أفريقيين لتولّي هذا المنصب، وفرضها على شركائها في مجلس الأمن تقسيم المنصب إلى قسمين هما مبعوث أممي يساعده “منسّق” لهذه البعثة الأممية الصغيرة (حوالي 230 شخصا).

مقالات ذات صلة