مصباح دومة: بقاء تركيا في ليبيا “غزو” .. وعلى الليبيين الدفع بخروج المرتزقة بمختلف جنسياتهم

استنكر عضو مجلس النواب الليبي مصباح دومة، قرار البرلمان التركي بتمديد بقاء القوات التركية في ليبيا لمدة 18 شهرًا، واصفا ذلك التواجد بـ”الغزو”، محذرا من عرقلة ذلك لجهود اللجنة العسكرية (5+5).

وبحسب تغريدة لـ “دومة” على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” مساء اليوم الثلاثاء قال خلالها: “تركيا الغازية تمدد وجودها في ليبيا وكأن البرلمان التركي هو السد العالي من القرن الماضي مما سيبب عرقلة لجهود اللجنة العسكرية ( 5+5) والانتخابات في ديسمبر 2021”.

وتابع “دومة” بقوله: علي اللبيبين الدفع علي خروج كل مرتزق من ليبيا أين كانت جنسيته أو ولائه ودعم المسارات السياسي والعسكري وتوحيد مؤسسات الدولة”.

وكان قد أعلن البرلمان التركي موافقته على المقترح، الذي يحمل توقيع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخاص بتمديد فترة إرسال القوات التركية إلى ليبيا لمدة 18 شهرًا أخرى، اعتبارًا من 2 يناير 2021.

وتجدر الإشارة إلى أن البرلمان التركي قد وافق في جلسته المنعقدة في يناير الماضي، على إرسال قوات تركية إلى ليبيا، لمدة عام قابلة للتجديد.

ومنذ ذلك الحين، تقدم الحكومة التركية دعمًا عسكريًا لقوات حكومة الوفاق والميليشيات المسلحة، عبر إرسال أسلحة ومعدات عسكرية (تركية ومستوردة) إلى هذه الميلشيات، في خرق للحظر الأممي المفروض منذ 2011.

مقالات ذات صلة