اخبار مميزة

«مصرف ليبيا المركزي»: مؤسسة النفط مستمرة في حجب إيرادات متراكمة منذ سنوات

أصدر مصرف ليبيا المركزي بيانًا عن الإيراد والإنفاق من 2020/01/01 حتى 2020/11/30، أكد خلاله على أن “المؤسسة الوطنية للنفط مستمرة في حجب إيرادات نفطية سيادية متراكمة منذ سنوات ولم تحيلها إلى حسابات الدولة السيادية”.
وأضاف البيان، الذي اطلعت عليه «الساعة24»، أنه لم تتم مطابقة الإيرادات النفطية عن شهر نوفمبر 2020 بين مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط والمصرف الليبي الخارجي.
وتابع، أن ” مصرف ليبيا المركزي يجدد تأكيده على أن المقابلة لابد أن تتم بالمقارنة بين شحنات النفط والغاز المسيرة وما يورد للخزانة العامة من عوائد تلك الشحنات”.

وأردف البيان، أن “إجمالي أذونات الصرف المقدمة من وزارة المالية لمجابهة جائحة كورونا بلغ 1.020 ملیار دینار ليبي، خصص منها مبلغ 632 مليون لوزارة الصحة ، ومبلغ 50 مليون للبلديات والمجالس المحلية، ومبلغ 95 مليون دينار لجهاز الطب العسكري ، ومبلغ 35 مليون دينار لجهاز خدمات الإسعاف والطوارئ ، ومبلغ 151 مليون دينار لجهاز الإمداد الطبي ، ومبلغ 44 مليون دينار للسفارات والقنصليات الليبية بالخارج ، ومبلغ 22 مليون لوزارة التربية والتعليم”.
وأكمل البيان أن “الخسائر المباشرة لإيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة، بلغ حوالي 11 مليار دولار أمريكي ، وبلغ إجمالي الإيرادات النفطية 5.280 مليار دينار، منها 2.871 مليار دينار عن صادرات النفطية خلال ديسمبر 2019 ، ومبلغ 2.4 مليار دينار حصيلة صادرات الأحد عشر شهرا من عام 2020 منها 8 مليون دينار عن شهر نوفمبر فقط”.
وأوضح البيان، أن “إجمالي إيرادات قطاع الاتصالات بلغ 350 مليون دينار منها مبلغ 228 مليون دينار يمثل ايرادات مستحقة عن عام 2019 وردت في فبراير 2010”.
وتابع؛ أن “إجمالي الإيرادات المعلقة من الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي خلال الفترة بلغ 15.227 مليار دينار، خصص منها مبلغ 1.373 مليار دينار لتمويل نفقات الباب الثالث “التنمية” من الترتيبات المالية خلال الأحد عشر شهرا من عام 2020 ، ومبلغ 13.652 مليار دينار مخصصة لسداد الدين العام”.
وذكر البيان أيضا أنه “تم خلال تلك الفترة تحويل مبلغ 1.2 مليار دينار لحساب الباب الثالث للمؤسسة الوطنية للنفط تنفيذا لقرار المجلس الرئاسي رقم (1080) لسنة 2019 بشأن تخصيص ميزانية استثنائية للمؤسسة تمول من فائض رسوم بيع النقد الأجنبي عن سنة 2018”.
ونبه مصرف ليبيا المركزي، في البيان إلى “تدني تحصيل الإيرادات السيادية غير النفطية حيث وصلت نسبة العجز في تحصيلها 48 % ويدعو الجهات ذات العلاقة إلى العمل على جبايتها وتحصيلها”.
وتابع البيان، أن ” إنفاق الباب الرابع شمل مبلغ 779 مليون دينار للإمداد الطبي، عدا المبلغ المنفذ لمجابهة وباء كورونا ، 3.117 مليار دينار المحروقات، 660 مليون دينار للكهرباء، 211 مليون دينار للمياه والصرف الصحي، و 333 مليون دينار للنظافة العامة.
وختم البيان موضحا أن “العجز في إيرادات النقد الأجنبي بلغت 7.971 مليار دولار خلال الفترة تم تغطيته من احتياطيات مصرف ليبيا المركزي ، حيث بلغ إجمالي الإيرادات من النقد الأجنبي مبلغ 3.8 مليار دولار منها مبلغ 2.051 مليار دولار صادرات نفطية عن سنة 2019 ، في حين بلغ إجمالي المدفوعات من النقد الأجنبي خلال الفترة مبلغ 11,749 مليار دولار ( عدا عن مبلغ 7 مليار تقريبا التزامات قائمة في شكل اعتمادات مستندية لصالح مؤسسات وجبات عامة) . وتوزعت المصروفات خلال الفترة على النحو التالي :
أ- مبلغ 6.862 مليار دولار لتغذية حسابات المصارف التجارية تشمل ( 81 مليون دولار ما نفذ من تخصص أرباب الأسر 5.288 مليار دولار للاعتمادات ، 1.493 مليار دولار حوالات دراسة وعلاج على الحساب الخاص ومرتبات المغتربين والتأمين والطيران وسداد الأغراض الشخصية للمواطنين)۔
ب- مبلع 4.887 مليار دولار تحويلات الدولة منها 1.264 مليار دولار تشمل: (مصروفات الفضاها الخارجية والتحويلات الخارجية لوزارة المالية)، و 2.859 مليار دولار للمؤسسة الوطنية للنفط ( تعطي بقد دعم المحروقات وسفية مصروفات المؤسسة) ، و 764 مليون دولار لتغطية اعتمادات الجهات العامة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى