وزير الدفاع التركي عن العقوبات الأمريكية: “لا بد من الرجوع عن هذا الخطأ فورًا”

هاجم وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، قرار الولايات المتحدة الأمريكية، بتوقيع العقوبات على بلاده، محذرا بقوله “لا بد من الرجوع عن هذا الخطأ فورًا”.

وأضاف في لقاء تلفزيوني قائلا: “نبذل قصارى جهدنا حتى لا تتسبب العقوبات الأمريكية في ضرر لبلادنا، لكن يجب أن تتراجع الولايات المتحدة عن هذا القرار الخاطئ”.

وفقًا لموقع «ميلليت» التركي، شن “آكار” هجوما حادا على وحدات حماية الشعب في سوريا، قائلًا “سواء كان الرئيس الأمريكي هو ترامب أو بايدن، فإن أهم قضية لنا مع الولايات المتحدة مكافحة وحدات حماية الشعب”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد فرضت مؤخرًا عقوبات على تركيا، بسبب شراء أنقرة أنظمة الدفاع الجوي «إس- 400» من روسيا.

وأدرجت وزارة الخزانة والمالية الأمريكية، مؤسسة الصناعات العسكرية التركية ورئيسها إسماعيل دمير و3 أفراد آخرين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية التركية في قائمة العقوبات.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان قد أعلن تصميم بلاده على إجبار الجميع للإقرار بأن تركيا دولة لا تتردد أبدًا في استغلال حقوقها السيادية.

جائت هذه التصريحات التي تعدت بمثابة تهديدات لدول شرق المتوسط، خلال مشاركة “أردوغان” عبر الفيديو كونفرانس من قصر «وحيد الدين» بإسطنبول، في الحفل الذي أقيم في تقاطع تيم أكيازي بمناسبة افتتاح القسم السادس من طريق شمال مرمرة السريع.

وتابع “أردوغان” في تصريحاته: “أقول لأولئك الذين يحاولون أن يركّعوا تركيا على ركبتيها، سوف نستمر في إحباطكم”، زاعمًا: “نتعامل بحزم وبأخوّة، لنتغلب على المحن، ومستعدون للتنافس مع الجميع في العمل والخدمة والمشاريع. نعتقد أن أي صراع ومنافسة أخرى غير ذلك لن تفيد البلاد”.

جدير بالذكر أن الرئيس التركي اعتاد مؤخرًا على إطلاق تصريحات عنترية ضد قادة ودول شرق المتوسط، وسرعان ما يتراجع عنها كلما لوحت المؤسسات والقوى الدولية كالاتحاد الأوروبي بتوقيع عقوبات على أنقرة.

مقالات ذات صلة