بعد لقاء «جويلي».. «باشاغا» يلتقي «عماد الطرابلسي» لتوقيع «اتفاق تعاون أمني»

التقى وزير الداخلية بـ”حكومة الوفاق” “فتحي باشاغا” صباح اليوم الأربعاء رئيس جهاز المخابرات “عماد الطرابلسي”.

بحسب بيان لـ”داخلية باشاغا”: “تم خلال اللقاء الذي عقد بديوان الوزارة بطرابلس مناقشة عدة مواضيع ذات الاهتمام المشترك وأوجه التعاون بين وزارة الداخلية وجهاز المخابرات، كما تم خلال اللقاء الإعداد لتوقيع بروتوكول أمني بين وزارة الداخلية وجهاز المخابرات” وفق قوله.

لقاء “باشاغا” و”الطرابلسي” يأتي بعد أيام من عقده اجتماعا مع آمر (ما تدعى) المنطقة العسكرية الغربية أسامة الجويلي.

وقالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، آنذاك، في بيان لها طالعته “الساعة 24″ إن اللقاء شهد التباحث حول عدد من المواضيع العسكرية، فيما يخص الدعم العسكري والأمني والتعاون المشترك، وكذلك استعراض الوضع السياسي والأمني داخل البلاد، على حد زعمها.

وأضاف البيان أن اللقاء شهد أيضا مناقشة مخرجات لجنة 5+5 وكيفية دعمها للوصول إلى نتائج إيجابية تخدم المصلحة الوطنية، بالإضافة لعدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، على حد ادعائه.

يشار إلى أن صراع النفوذ في طرابلس شهد تطورا في الأيام الأخيرة، إذ قرر فائز السراج فصل ما يسمى بميليشيا “الردع” عن وزارة الداخلية التي يرأسها باشاغا، لتصبح جهازاً تابعاً له بذمة مالية مستقلة، ونصّب عبد الرؤوف كارة، رئيسًا له.

مقالات ذات صلة