«موسى إبراهيم»: دعوة «بوشناف» لتشكيل فريق للدفاع عن مواطني ليبيا بـ«لوكربي» موقف وطني

قال موسى إبراهيم، الناطق باسم “حكومة البغدادي” بالنظام السابق، إن “دعوة وزير الداخلية بالحكومة الليبية المستشار إبراهيم بوشناف إلى ضرورة تشكيل فريق قانوني سياسي للدفاع عن ليبيا ومواطنيها في الاتهامات الجديدة المختلقة في قضية لوكربي، هي موقف وطني يستحق الإشادة والتقدير”.

أضاف “إبراهيم” في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الأربعاء: “على جميع القانونيين الليبيين والدبلوماسيين من كل التيارات السياسية أن تنتهز هذه الفرصة للعمل معاً في برنامج وطني خالص بعيداً عن التجاذبات الحزبية والجهوية، وبعيداً أيضاً عن التبعية للأجنبي التي هي أصل الداء الليبي” وفق قوله.

وتابع “إبراهيم” قائلاً: “الأوطان يمكن إنقاذها تدريجياً بمثل هذه المواقف التي تتيحها الظروف المحلية والدولية، هناك مجموعة من الحقوقيين الليبيين في العاصمة طرابلس تحاول أن تجد وسيلة وإطاراً للدفاع عن المواطن الليبي المعتقل ظلماً بوعجيلة المريمى ولكنهم واقعون تحت سطوة الخوف وهاجس الميليشيات والنفوذ الأجنبي، وهذا استحقاق وطني سوف نرى من يرتقي إليه من القيادات السياسية والحقوقية ومن يستمر سقوطه في حفرة التبعية والعمالة التي أنتجتها فبراير” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة