يوفنتوس يتلقى ضربتين بالرأس في وقت واحد

مني يوفنتوس بنكسة مزدوجة عندما تعرض لخسارته الأولى هذا الموسم، وكان على أرضه، أمام فيورنتينا صفر-3.

في حين أدى قرار لجنة تحكيمية في اللجنة الأولمبية الإيطالية إلى عدم احتساب فوزه على نابولي بنتيجة 3-صفر، عندما انسحب الأخير من المباراة لإصابة لاعبين في صفوفه بفيروس كورونا المستجد، وقررت إعادة المباراة في موعد لاحق.

ومع عدم احتساب هذه النقاط الثلاث وخسارة اليوم بات يوفنتوس يملك 24 نقطة فقط، متخلفا بفارق 7 عن ميلان المتصدر الذي يلتقي لاتسيو الأربعاء.

وكان نابولي قد رفع قضيته إلى احدى اللجان التحكيمية التابعة للجنة الأولمبية الإيطالية بعد أن رفض الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ورابطة الدوري الإيطالي الطعون التي تقدم بها.

وقالت اللجنة الأولمبية في بيان الثلاثاء إنها “قبلت الاستئناف الذي قدمه نابولي وألغت من دون تأجيل قرار محكمة الاستئناف الرياضية التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بما في ذلك عقوبتا الخسارة أمام يوفنتوس وخصم نقطة”.

وتم إعلان فوز يوفنتوس بالمباراة التي كانت مقررة في الرابع من أكتوبر 3-صفر لعدم سفر نابولي إلى تورينو، بالإضافة إلى حسم نقطة من رصيد الأخير في حينها.

وكان نابولي قد طلب تأجيل المباراة بعد وضع جميع لاعبيه في الحجر الصحي، بناء على تعليمات من السلطات الصحية المحلية، لكن الرابطة قررت الإبقاء على موعد المباراة كما كان مخطط لها.

مقالات ذات صلة