«السراج»: نعتز بثوار 17 فبراير الذين دافعوا عن حق شعبنا في إقامة دولته المدنية

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، شارك اليوم الخميس، في إحياء الذكرى التاسعة والستين لإعلان استقلال ليبيا.

وبحسب وسائل الإعلام ذاتها، فإن الاحتفال الذي أقيم  في ميدان الشهداء وسط العاصمة طرابلس شهد استعراضا لوحدات رمزية تابعة لما أطلقت عليه “الجيش الليبي”، على حد تعبيرها.

وقال السراج:” نحتفل اليوم بذكرى عزيزة على نفوسنا، تمثل تاريخ المجد والشموخ، الذكرى التاسعة والستين للاستقلال المجيد، الذي بذل الأباء والأجداد الغالي والنفيس من أجل تحقيقه، لتنعم بلادنا بالحرية والاستقلال” على حد زعمه.

وتابع:” نحتفي بشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الغالية في معارك الاستقلال، وثورة 17 فبراير، وعملية البنيان المرصوص، وملحمة بركان الغضب، المجد والخلود لهم جميعا” زاعما إن تضحيات الشهداء الأبرار ستبقى خالدة في صفحات التاريخ وذاكرة الوطن، وحاضرة في وجدان أبنائه ونستذكر بعزة وشموخ جرحانا عجل الله بشفائهم”.

وزعم:” نقدر ونعتز برجال الجيش البطل والقوات المساندة من ثوار 17 فبراير،  الذين سطروا ملاحم البطولة دفاعا عن أهلهم وعاصمتهم، وعن حق شعبنا في إقامة دولته المدنية الديموقراطية، ونتذكر بالفخر بطولات أبنائنا في مكافحة الإرهاب، وحرب تحرير سرت”.

وادعى أن” ليبيا تواجه تحديات ومخاطر متعددة، تدعونا للم الشمل والتكاتف وتوحيد الصفوف، والعمل على إعادة بناء وتنظيم المؤسسة العسكرية، لتكوين جيش وطني مهني يواكب التطور، مبني على عقيدة الولاء للوطن، قادرعلى حمايته، والمحافظة على استقلاله ووحدته، في ظل دولة مدنية ديموقراطية حديثة، تكفل الحريات وتصون الحقوق وتحقق العدالة”.

مقالات ذات صلة