«بن غربية»: 10 آلاف «بطل» ينتظرون تخصيص «الرئاسي» ميزانية لـ«الحرس الوطني»

زعم الطاهر بن غربية، رئيس المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«الحرس الوطني»، أن هذا الجهاز هو مشروع وطني يضم من وصفهم بـ«الأبطال» الذين يلبون دائما «نداء الوطن».

وقال بن غربية، في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «التناصح» الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني: “هؤلاء «الأبطال» تجدهم دائما في المهام الصعبة، ولكن للأسف الشديد عندما تنتهي الحروب وينتهي الخطر أو يتباعد، نجد إهمالا كبيرا جدا من جميع الحكومات وليس هذه الحكومة فقط”.

وأضاف “جهاز «الحرس الوطني»، موجود بـ«شرعية تامة»، وأطمئن الجميع وأقول لهم، إن آلاف مؤلفة من «الأبطال» الذين كانوا على السواتر والجبهات، التحقت به، وقدرت أعدادهم بنحو 10 آلاف «مقاتل»، ونحن مازلنا نستقبل في «الأبطال»، ولكن هناك تلكؤ شديد من الجهات الرسمية والحكومية”.

وتابع “أتمنى دمج هؤلاء في «الجيش الليبي» أو في «وزارة الداخلية»، أو حتى بعض الوزارات الأخرى ولكن حتى هذه اللحظة هناك تأخير في ذلك، بالرغم من أننا استوفينا جميع الأمور القانونية، ونحن ننتظر ضخ ميزانية لهذا الجهاز، ولدينا دعم من المجلس الاستشاري والنواب”.

وواصل “نحن حتى هذه اللحظة نضبط النفس ونسير مع القانون، ونحن مع «مدنية الدولة» والحفاظ على سلميتها، والبعض يظن أن جهاز «الحرس الوطني» سوف يقضي على «الجيش والداخلية» ولكن بالعكس نحن سوف نكون حماة الوطن والحدود والمؤسسات المدنية بالكامل وأيضا الدستور الذي ننتظر ولادته وحماية الديمقراطية”.

مقالات ذات صلة