«جلال القبي»: احتفاليتنا بذكرى الاستقلال وإخراج الاحتلال تستمر 8 أيام

زعم جلال القبي، الذي يقدمه نفسه بوصفه “إعلامي” في ما يعرف بـ”عملية بركان الغضب، أنه “بجهود جبارة وعلى مدى أيام متواصلة، أنهينا اليوم في الهيئة العامة للثقافة، كامل استعداداتنا وتجهيزاتنا لإحياء الذكرى الـ69 لـ عيد الإستقلال وميلاد دولة ليبيا”، على حد قوله.

وواصله «القبي»، المعروف بدعمه للغزو التركي، مزاعمه، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”  قائلًا: إن عيد الإستقلال “كان الهدف الوحيد الذي توحد من أجله الآباء والأجداد شرقا وغربا وجنوبا، حتى انتزعوا حريتهم وأخرجوا الإحتلال من أرضهم، ورفعوا راية بلادهم عاليا في كافة عواصم العالم”، بحسب تعبيره.

وختم منشوره، موضحًا أن “بداية الاحتفالية ستنطلق من  ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس عند الساعة الـ3:00 من ظهر يوم الغد، والذي ستستمر على مدى 8 أيام متواصلة، تخللها عروض وفعاليات متنوعة”، وفقًا لكلامه.

 

مقالات ذات صلة