سيف النصر: عقيلة صالح لا يستطيع إسقاط عضوية 35 نائبا إلا بـ”نصاب قانوني”

اتهم عضو مجلس النواب أيمن سيف النصر رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح بأنه أفسد الحياة السياسية وتسبب في انشقاق البرلمان.

وقال سيف النصر، في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن قرار تعليق عضوية 35 نائبا وإحالتهم إلى النائب العام بتهمة الدعوة لتقسيم البلاد ونشر الفرقة والفوضى والفتنة لا يملكه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

وادعى أن إحالة قرار صدر منذ أواخر العام الماضي دلالة على عجز المستشار صالح وفشله في إدارة مجلس النواب، وأن القرار لا يملكه منفرداً.

وتابع عضو مجلس النواب عن جنزور: “عندما عجز رئيس مجلس النواب أخرج هذا القرار الذي صدر في 10 ديسمبر من 2019، خصوصا بأن هناك مساعي جدية وحثيثة لإعادة توحيده بحكم أن مجلس النواب آخر مؤسسة انقسمت في البلاد بسبب أعمال المستشار صالح ومن تعبه من بعض النواب”.

وواصل سيف النصر: “قيام بعض النواب بإخراج بعض المستندات الصادرة عن المراقب المالي التابع لصالح وبها اتهامات بفساد مالي، بأوامر من رئيس مجلس النواب، وهذا يعطي مؤشرًا بأن هناك مساعي لتخريب استمرار البرلمان وإثارة بلبلة”، على حد زعمه.

واستكمل النائب قائلا: ”قانونياً لا يستطيع صالح أن يسقط عضوية 35 نائباً إلا في جلسة بنصاب، وهو ليس لديه هذا النصاب لإسقاط عضوية النواب، وفي حال حاول عقدها سيكون مصيرها الفشل وسيخفق أيضا في جلب هذه الجلسة ويعرضها في الدائرة الدستورية مسجلة على التلفزيون” وفق ادعائه.

مقالات ذات صلة