النعاس: كيف سيبني فائز السراج جيشاً قوياً كما يزعم وهو عاجز عن حل أزمة القمامة؟

علق محمد النعاس، المعروف إعلامياً بالخبير العسكري، على خطاب فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي أمس بمناسبة ذكرى الاستقلال، قائلاً: “بالأمس وفى ذكرى عيد الإستقلال سمعنا خطابا للرئيس الذى جىء به من وراء البحر فائز السراج وقد كان خطابا مكتوبا قرأه على الطريقة الفارسية” وفق قوله.

أضاف “النعاس” على حسابه بفيسبوك قائلاً: “جاء فى هذا الخطاب أنه سوف يبنى جيشا قويا (يحمى البلد) وهذه مقولة خاطئة لا يعرف السراج شكلها ولا موضوعها ولا يقدر خطورتها” وفق تعبيره.

وتابع “النعاس”: “كيف سيبنى جيشا قويا وهو ينفق 60 فى المائة من الدخل القومى على بند الأجور والمرتبات، وكيف سيتصرف مع جيش حفتر الموجود فى المنطقة الشرقية، هل سيحله ويقدم قادته المجرمين إلى المحاكم أم سيعترف به، وهل قال هذا الكلام بعد التشاور مع أهل الإختصاص أم هو مجرد كلام خطر على باله … وهو الأرجح” وفق تعبيره.

وتابع “النعاس”: “بناء جيش قوى – كما قال- يحتاج إلى إنفاق العشرات من المليارات من العملات الصعبة، فكيف سيستطيع ذلك وديون الخزانة العامة المحلية تجاوزت عتبة 24 مليار دينار واحتياطى النقد الأجنبى يتآكل بسرعة.. كيف سيبنى جيشا قويا وهو غير قادر حتى على حل مشكلة القمامة التى تهدد بانتشار الأمراض والأوبئة؟” على حد تعبيره.

وواصل “النعاس”: “هل سيبنى جيشا قويا قادرا على التصدى لهجمات الأسطول السادس وطائرات الميراج والرافال والجاجوار وطائرات البى 52 والفانتوم والسوخوى 35 والميج 29وقاذفات التوبوليف الإستراتيجية ؟!.. هل سينجح أى جيش ليبى يتم بناؤه فى الدفاع عن بلد مساحتها مليونى كيلو متر مربع ونسبة الكثافة السكانية فيها 3 أشخاص فى الكيلو متر المربع الواحد، أم ياترى ، كتب علينا نحن الليبيين أن نستمر فى تلقى الحِكم من أمثال هذا الرئيس المتطفل على كرسي الحكم دون وعى أو دراية … يا للهول”.

مقالات ذات صلة