عمرو موسى: ليبيا كان من الممكن أن تواجه نفس مصير سوريا

قال الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن ليبيا كان من الممكن أن تواجه نفس مصير سوريا، لافتًا إلى أنه كان يخشى من تبعية الاضطراب الذي شهدته ليبيا على المنطقة.

وأضاف موسى خلال حواره فى برنامج “حديث القاهرة” والمذاع عبر قناة “القاهرة والناس” المصرية، الخميس ، أن الرئيس الراحل معمر القذافى كان يشعر بالقوة وهدوء الوضع في ليبيا ويري أن الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك فى مصر ضعفاء ولم يستطيعا السيطرة على الوضع حيال الثورات العربية.

وتابع موسى:” أن العقيد القذافي لم يشعر بخطورة الوضع في ليبيا الا متأخرًا، القذافى لم يشعر بخطورة الوضع في ليبيا إلا بعد ما الفأس وقعت بالرأس، كنت قلقا على ليبيا ولا زلت كمواطن مصري، لأن ما يجري فى ليبيا يؤثر على مصر ومثلها فلسطين والسودان ولابد أن يكون هناك وعي والابتعاد عن السطحيات”، لافتا إلى أن الاضطرابات فى ليبيا أقل من سوريا ويوجد الآن تهدئة ووقف لإطلاق النار “.

مقالات ذات صلة