فراس أغلو: حجر الأساس لوقف إطلاق النار في ليبيا هو الاتفاق الروسي التركي

 أيد المحلل السياسي التركي فراس أوغلو ما أعلنته وزارة الخارجية الروسية من أن اتفاق وقف إطلاق النار كان ثمرة الاتفاق الروسي التركي في اسطنبول.

وقال أوغلو في لقاء عبر قناة “إل بي سي” التابعة لفائز السراج: هذا صحيح وأظن أن عدة خطابات أيضا من تركيا تؤكد أنه حجر الأساس لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأشار المحلل السياسي التركي، في لقائه الذي رصدته “الساعة 24″، إلى التغير في علاقات أنقرة وموسكو، قائلا: “حتى اليوم فالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن الرئيس فلاديمير بوتين من الرجال القلائل في السياسة الذين يحفظون كلمتهم”.

ورأى أوغلو أن هذا التوافق بين الطرفين ينم عن ثقة بينهما في المصالح الجيوسياسية، لافتا إلى أن هناك تدخلا في ليبيا من قبل قوى أجنبية لا تتفق لا مع أي من الطرفين.

وأضاف: “لذا فهناك تبادل آراء، وإن كان هناك بعض الخلاف سيكون من الناحية الاستراتيجية جيدا في هذا السياق وتجنبا للاختلاف المستقبلي الذي يمكن تواجده في ظل الرئيس الأمريكي الجديد جوبايدن.

واعتبر أوغلو أن تصريح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بشأن استمرار تدريبات العسكرية للوفاق، قانونيا، على حد زعمه.

وقال المحلل التركي إن التدريبات ستستمر، وواصل: ” بعد حل كل المشاكل والمليشيات في تركيا ستكون هناك حكومات متعددة، وبالتالي يتم عرض الاتفاق للتركي عليها.

ونوه أوغلو إلى أنه لا يحق للحكومات القادمة عقد شراكات فيها إنقاص أو قطع الاتفاقية التركية الليبية الحالية.

 

مقالات ذات صلة