اخبار مميزة

«فيصل الشريف»: «الوفاق» أثبتت للعالم أنها مدت يد السلام لتركيا لإزاحة كابوس عدوان حفتر عن العاصمة 

اعتبر فيصل الشريف، الذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «باحث وأكاديمي»، أن ليبيا مرت بعام مليء بالدسائس والأحقاد، حيث أسفر الإنقلاب على مؤتمر غدامس في نهاية 2019 إلى حدوث تداعيات سلبية في  2020 وأن من انقلب على هذا الحدث السياسي أثٌبت أنه قفز على كل المقاربات للوصول لتسوية سياسية”ـ على حد قوله.وقال «الشريف» المعروف بتأييده للوجود التركي في ليبيا،  خلال مداخلة تلفزيونية على قناة “فبراير”، الناطقة باسم ما يسمى ثوار فبراير، إن “الحليف التركي  كان ضاغطًا على حكومة الوفاق في اتجاه التوقيع على الاتفاقية التي بموجبها يتم التوصل لتوقف إطلاق نار حقيقي ما بين الطرفين، والولوج لعملية سياسية”، بحسب كلامه.وتابع؛ ” نتذكر بشكل واضح أن عقيلة صالح وخليفة حفتر  قد غادروا مؤتمر موسكو، بعد ضغوطات تعرضوا إليها، وهو ما ألقى بظلاله على ذلك الحدث مما تسبب في إفساده”،  مستطردًا أن ” الروس لديهم مصالح كبيرة ووجدوا ضالتهم من خلال تواجدهم العسكري، وفشل مؤتمر موسكو أظهرهم على حقيقتهم أنهم لا يتحكمون في خليفة حفتر”، على حد قوله.وأوضح، «الشريف»  أن “تركيا في ذلك الوقت جاءت مع حليفها حكومة الوفاق، ووقعوا  على الاتفاقية التي كانت منتجًا إيجابيًا لهم، وأثبتت للعالم أنه على قدر حرصها على رد العدوان، إلا أنها تمد السلام  في محاولة لإزاحة هذا الكابوس عن العاصمة طرابلس”.، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى