اخبار مميزة

 تحت «لافتة الدمج».. باشاغا يجتمع بقادة المليشيات لتشكيل قوة موازية للشرطة

في إطار سعيه الدائم لضمهم إلى القوة المساندة لوزارته، عقد فتحي باشاغا وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق، اليوم الخميس، اجتماعاً بقيادات المليشيات وما أطلق عليها “لجنة دمج قوات المقاتلين” بالمؤسسة الأمنية تحت مسمى “القوة المساندة لوزارة الداخلية”- المليشيات والمرتزقة في العاصمة طرابلس.
وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية في حكومة الوفاق- نقلته وسائل إعلام موالية للمليشيات- فإن الاجتماع حضره رئيس لجنة «ضم المليشيات» عبدالناصر الطيف وكامل أعضاءها, وعدد من ما أسماهم بـ«قادة المحاور» في مناطق العاصمة طرابلس الغربية والوسطي والشرق والجنوبية.
وتم خلال الاجتماع- بحسب البيان- الذي عقد بديوان الوزارة بطرابلس، مناقشة ما توصلت إليه اللجنة من خلال قرار فتحي باشاغا بتشكيلها, ومخرجاتها خلال الاجتماعات السابقة التي عقدتها لوضع الخطط والآليات لدمج المليشيات والمقاتلين المسلحين واستيعابهم داخل وزارة الداخلية التابعة له.
وشدد «باشاغا» على ضرورة الإسراع في برامج التدريب الخاصة بالعناصر المسلحة والمليشيات، زاعما أن ذلك بهدف تأهيلهم للانخراط في العمل الأمني بوزارة الداخلية وبناء مؤسسة أمنية قوية تهدف إلى حفظ الأمن والحفاظ على هيبة الدولة، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى