موسى فرج: لم يتم الاتفاق على مسألة عودة التئام الحوار السياسي في تونس

علق عضو مجلس الدولة الاستشاري موسى فرج، وعضو ملتقى الحوار السياسي، على أنباء انعقاد ملتقى الحوار ولجنة الـ75 في تونس، مبينًا أنه تم تشكيل لجنتين قانونية واستشارية والأولى فقط من تم تحديد أعضائها من خلال التطوع، فيما لا تزال الثانية بدون تشكيل

وقال «فرج» في مداخلة هاتفية على قناة ليبيا بانوراما،  -الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا – رصدتها “الساعة 24”، إنه في إحدى الجلسات المرئية السابقة تم تشكيل لجنتين، أحدهما قانونية والثانية استشارية، والأولى القانونية فقط هي التي تم تشكيلها أما الثانية الاستشارية لم يتم تشكيلها حتى الآن”.

وأضاف، أن ”  اللجنة القانونية فٌتح الباب للتطوع بحسب رغبة الأعضاء، ولم يتم تشكيلها، كما شارك فيها حوالي 18 عضوًا”، مردفًا أن “تلك اللجنة عقدت اجتماعين، وإذا عقدت جلسة مرئية على زوم فسوف يتم اطلاعنا على تفاصيل ما دار في الجلستين”.

وحول مسألة عودة التئام  الحوار السياسي المكون من 75 شخصية في تونس، فأوضح «فرج» أنه ” لم يتم تحديد موعد بعد، ولكن من المتوقع خلال شهر يناير  أن يكون هناك لقاء،”ـ معقبًا؛ و”لكنني أعتقد شخصيًا أن هذا سوف يتوقف على  ما يتعلق بآلية اختيار  شاغلي المناصب العليا في السلطة التنفيذية وهو الأمر المتعلق بالآليات وهذا الأمر لم يحسم حتى الآن، وبالتأكيد سيتم التطرق له اليوم وربما البحث في كيفية  تجاوز هذه النقطة”.

وتابع؛ ” وهذا قد يجر إلى تشكيل لجنة استشارية من أعضاء الملتقى لكي تقترح الكيفية التي سيتم من خلالها تجاوز هذه النقطة  المتعلقة بالآليات”، مردفًا ” ننتظر الآن انعقاد هذا اللقاء وتبادل وجهات النظر  بين الأعضاء المشاركين وإذا ما كانت البعثة لديها أي مقترحات للنقاش”.

مقالات ذات صلة