مدير المرصد السوري يكشف أسباب غضب المرتزقة السوريون فى ليبيا

كشف رامى عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان عن غضب في صفوف المرتزقة بسبب تأخر واقتطاع رواتبهم بعد الوعود التي أعطتها لهم الحكومة التركية.

وقال عبد الرحمن فى لقاء له على قناة”سكاي نيوز عربية”، إن رجب طيب أردوغان شوه سمعة السوريين عن طريق المرتزقة، متابعا، تبقي فى ليبيا 7 ألاف مرتزق يجب الحصول على رواتبهم من الفين إلى 3 ألاف دولار على حسب رتبة المرتزق الذى يقاتل، و يحصلون عليها من ضمن الاتفاق بين قادة الفاصل وتركيا.

وتابع، ما حدث أن تركيا تقوم باقتطاع رواتب هؤلاء المرتزقة، فمثلا إن كان المرتزق يحصل على ألفين دولار فتعطيهم 300 دولار ، وإذا كان 3 ألاف دولار يحصلون على 500 دولار، كما أن الرواتب لا تصل إلى عوائل المرتزقة بل يقوم قادة المرتزقة بالارتزاق برواتبهم حيث يقومون بالتجارة بها فى أسواق مضاربات العملة، الأمر الذى سبب استياء بين صفوف المرتزقة الذين كانوا ينتظرون العودة لسوريا بعد انتهاء الاتفاق.

وأضاف، توقفت عمليات عودة المرتزقة من ليبيا منذ نوفمبر الماضي ، وعلى الليبيين مطالبة حكومة الوفاق بعودة هؤلاء المرتزقة لبلادهم، متسائلا، أين رواتب هؤلاء في حال عدم تسديد رواتبهم سيكون هناك تمرد فى صفوفهم، متابعا يتم اقتطاع الرواتب من العوائل، فماذا حل بهذه الوعود الصادرة من الحكومة التركية .من يتاجر بهذه الرواتب الحكومة التركية أو الضباط الأتراك أم قادة المرتزقة.

مقالات ذات صلة