القضاء الجزائري يحكم بالسجن 7 سنوات ضد 8 متهمين ينتمون لـ “داعش” في ليبيا

أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء وهران في الجزائر، اليوم السبت، أحكاما وصلت إلى 7 سنوات سجنًا، ضد 8 متهمين موقوفين، وذلك بتهمة الانخراط في تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، وتجنيد أشخاص لصالحه، والتورط في جنحة تزوير محررات رسمية، وحيازة واقتناء ذخيرة حية بدون رخصة.

وتضمنت حيثيات الحكم، بحسب تقرير لصحيفة “الشروق” الجزائرية، ورود معلومات إلى الأجهزة الأمنية مفادها اختفاء المدعو (خ. ر) المكنى بحمزة و(ب. ي) المعروف باسم أبي عبير، المنحدرين من منطقة مغنية، واحتمال التحاقهما بداعش، وبالفعل تم التحقق من مغادرتهما الجزائر عبر المعبر الحدودي “بوشبكة” بولاية تبسة في 2016م، وأثبتت التحريات أنهما توجها إلى ليبيا بعد ذلك.

ووفقا للتقرير، أفاد فحص كشف المكالمات الخاصة بالمتهمين الـ 8، قبل مغادرتهما الجزائر، بوجود اتصالات مكثفة على خط أجنبي يخص ليبيا، وأخرى على خط تونس، واتضح تبني المتهمين الفكر الداعشي، وعليه التمست النيابة العامة في حقهم، عقوبة السجن لمدة 7 سنوات و500 ألف دينار جزائري غرامة مع النفاذ.

 

مقالات ذات صلة