علي السباعي: كل المطالبات والتحشيدات في برقة ظاهرها لها وباطنها لـ«حفتر»

قال علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب:” كل المطالبات والتحشيدات والملتقيات والبيانات التي تخرج من برقة اليوم، ظاهرها لصالح برقة، وحقيقتها ليست كذلك”، على حد زعمه.

وأضاف علي السباعي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” شعار حقوق برقة يُرفع اليوم في برقة ليستفيد منه “حفتر”- القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر- وأبناؤه ودول الشر من وراءهم، أما أبناء برقة فليس لهم إلا القتل، والبتر، وترميل النساء، وتيتيم الأطفال، والبؤس، والجوع،  والفقر، والخوف”، على حد تعبيره.

وتابع:” هذا الواقع يحتاج إلى تفكير من خارج الصندوق لإصلاحه والتعامل معه، يجب أن يتولى أبناء برقة الوطنيين زمام المبادرة لتحريرها من الداء الذي أصابها، ويستعينوا بإخوانهم، غربا وجنوبا، لدعمهم” على حد قوله.

وادعى:” كل استحقاق تناله برقة اليوم، في الرئاسي أو الحكومة أو مجلس النواب أو البنك المركزي..إلخ، فهو لـ”حفتر” وأبنائه ودوائر الفرجان ودول الشر من ورائهم، ولن تستفيد منه لا برقة ولا ليبيا إطلاقا”.

وزعم:” هذه المهاترات والمهازل التي نراها، والتي يتزعمها ما يُعرف بشيوخ القبائل ضررها على برقة كضرر” علي التكبالي” على طرابلس”.

مقالات ذات صلة