«الحليق»: سيالة طلب من روسيا دعم الاتفاقيات المبرمة بلجنة (5+5) 

قال نائب رئيس المجلس الأعلى للقبائل الليبية رئيس قبيلة الزوي، السنوسي الحليق الزوي، إن “زيارة سيالة لموسكو كانت لإيجاد حل للأزمة الليبية”.

وأضاف «الحليق» في تصريح لوكالة سبوتنيك، أن “سيالة طلب خلال الزيارة كل الأطراف الدولية إلى الدعوة إلى التسوية السلمية والمساعدة في خروج المقاتلين الأجانب من البلاد”.

وأردف أن “سيالة طلب من روسيا دعم الاتفاقيات المبرمة ضمن إطار المفاوضات بلجنة (5+5) بين الفرقاء الليبيين تحت رعاية الأمم المتحدة وكل هذا مقدر وتحليل واقعي لواقع الوضع في ليبيا”.

وأشار «الحليق» إلى أنه يتم متابعة “التحركات الدولية المستمرة خلال الفترة الأخيرة بشأن الملف الليبي وتفعيل العلاقات الدبلوماسية مع الوفاق وتكثيف المساعي الإقليمية والتحركات الدولية في الأيام الأخيرة والتي تسير كلها في اتجاه الدعوة إلى وقف العمليات القتالية مقابل دعم الحل السياسي بشأن الملف الليبي”.

واعتبر أن “هذه التحركات على مسار الحوار السياسي الليبي سيكون لها تأثيرات إيجابية تشهدها عواصم عربية وغربية أدت إلى وقف إطلاق النار في ليبيا ودعم كل المسارات التفاوضية للوصول لتسوية سياسية شاملة في ليبيا لإنهاء التصعيد العسكري”.

يُذكر أنّه بعد جولات تفاوضية عديدة بين الطرفين على مدار الأعوام الماضية، توصل المشاركون في اللجنة العسكرية الليبية المشتركة المعروفة بلجنة 5+5، خلال محادثات في جنيف في أكتوبر الماضي، إلى عدد من الاتفاقات أبرزها فتح الطرق واستئناف الحركة الجوية المنتظمة بين طرابلس وبنغازي، ووقف دائم لإطلاق النار في عموم الأراضي الليبية.

والخميس الماضى، بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة التطورات الليبية مع نائب وزير الخارجية الروسى ميخائيل بوغدانوف، على هامش زيارته لموسكو، بحسب بيان لخارجية الوفاق أكد فيه أن الجانبين شددا على تأكيد العلاقات بين الدولتين والتعاون من أجل إنجاح كافة الجهود المبذولة لإنجاح الحوارات التى تدعو للسلام والاستقرار فى ليبيا”، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة