حسين بن عطية: هدفنا «تطوير الذوق العام»

زعم حسين بن عطية، عميد بلدية تاجوراء، أن هدفه في العمل البلدي هو تطوير الذوق العام والقيام بالأعمال الضرورية، حسب قوله.

وواصل «بن عطية»، عبر منشور له بفيسبوك، أن شعاره في العمل البلدي هو «ابدأ بالضروري ثم الممكن تفعل المستحيل».

وتابع «بحمد الله نفتتح العام 2021 بالأعمال الإيجابية النافعة لطلبتنا»، معقبا «استمرار أعمال صيانة روضة الزهور، ومحلة سيدي خليفة، ومدرسة أبي فراس الحمداني، ومحلة الوادي الغربي»، حسبما زعم وقال.

وكان «بن عطية»، قد أعلن في وقت سابق عبر حسابه بفيسبوك، عن عدم مسؤولية بلدية تاجوراء عن أي خروقات في مجال النظافة وتحميل المسئولية كاملة لشركة الخدمات العامة.

وقال «بن عطية»: «تخيلوا حكم من المحكمة بوقف تنفيذ قرار.. وبعد حكم المحكمة هذا لا أعتقد بوجود لوم علينا في النظافة، مع أننا نسعى ليل ونهار لدعم أعمال النظافة بالبلدية».

وحمل المجلس الرئاسي ووزارة الحكم المحلي مسئولية تكدس القمامة وأزمة النظافة في البلدية، ونقص العمالة وتأخر مرتبات العاملين لمدة 6 أشهر.

لكنه بعد ذلك أعرب، عن شكره لثقة “بركان الغضب” في منحه لقب أفضل عميد بلدية ببلديات طرابلس، في استطلاع شمل آخرين، حل فيه بالمركز الأول متقدماً على عبد الرحمن الحمادي، عميد بلدية أبوسليم.

 

مقالات ذات صلة