عميد بلدية تراغن : ناقشنا في طرابلس مصير المليار دينار المخصصة من الرئاسي لبلديات الجنوب

قال عميد بلدية تراغن عبد السلام شنقنة،  تابعنا خلال زيارة وفد عمداء الجنوب إلى القطاعات الوزارية في طرابلس مصير المليار دينار المخصص من المجلس الرئاسي لبلديات الجنوب، واقترحنا على وزارة المواصلات الانتفاع بالقيمة لصالح الطرق في المنطقة الجنوبية عامة والطريق الرابط بين الجنوب والشمال خاصة.

وأضاف شنقنة في تصريح صحفي رصدته “الساعة 24″، طالبنا شركة المياه والصرف الصحي بمتابعة مهامها في الجنوب، التي باتت ترهق كاهل البلديات رغم عدم اختصاصها، في ظل عدم توفر الميزانيات، ولقد  ناقشنا مع وزارة المالية إشكالية تأخر الميزانية التسييرية للبلديات الذي أثر على الأداء الخدمي.

واستطرد،  أوضحنا للمؤسسة الوطنية للنفط أبرز مشاكلنا خصوصا مع الشركات الأجنبية المعنية بالتنمية المكانية، ونتساءل عن دور شركة إيني النفطية في حوض مرزق مقارنة بدور شركة أكاكوس التي وقّعت عقدا مع بلديات أوباري لحفر 10 آبار وصيانة 10 خزانات.

وتابع عميد بلدية تراغن،  نتواصل مع المجلس الرئاسي لإجراء مقابلة خاصة مع عمداء الجنوب لحل كل المختنقات التي نمر بها، وننتظر الميزانية التشغيلية للبلديات المتأخرة لثلاث أرباع السنة الماضية، كما نؤيد الدفع بقرار فتح الطريق الساحلي لحل المختنقات الحاصلة في الطريق الفرعي الذي أصبح مقصد المتجهين شرقا وغربا ما زاد من معاناة أهالي الجنوب.

مقالات ذات صلة