«المشري» لـ«أبو شحمة»: كونوا مستعدين لأي «غدر» من جانب «حفتر»

التقى رئيس مجلس الدولة الاستشاري “خالد المشري”، اليوم الاثنين، رفقة نائبيه “محمد بقي”، و”صفوان المسوري”، ومقرر المجلس “سعيد كلا”، أعضاءَ اللجنة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق المشاركة في لجنة الحوار العسكري ( 5+5) برئاسة “أحمد أبوشحمة، وذلك بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وبحسب بيان” المشري”: “ناقش الطرفان خلال اللقاء مستجدات الأوضاع العسكرية والأمنية في البلاد، كما أحاطت اللجنة العسكرية رئاسة المجلس بآخر المستجدات التي توصلت إليها في المسار العسكري” وفق قوله.

ومن جهته أطلع “المشري” اللجنة العسكرية على آخر مستجدات الحوار السياسي، مُشدداً على ضرورة أن يكون هناك تناغم وانسجام بين المسارين السياسي والعسكري، وفق تعبيره.

كما أكد “المشري” على أن المجلس الأعلى للدولة سيقوم بالتواصل مع المجلس الرئاسي والجهات المعنية، لتوفير الدعم بكامل الإمكانيات المتاحة للجنة العسكرية لمساعدتها على إنجاز مهامها بالشكل المطلوب، على حد قوله.

بحسب البيان “تمَّ الاتفاق على أن يكون هناك تشاور دائم بين لجنة الحوار بمجلس الدولة واللجنة المكلفة بالمسار العسكري، للوصول إلى نتائج إيجابية تخدم المصلحة الوطنية، وتُسهم في الاستقرار الأمني والعسكري بالبلاد، مع الأخذ بالاعتبار الاستعداد الدائم للتصدي لأي غدر من طرف المجرم حفتر” على حد قوله.

مقالات ذات صلة