«امغيب»: تحركات عسكرية مدعومة من تركيا وقطر لزعزعة الأمن والاستقرار في الجنوب الغربي 

قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب، إن “التحركات العسكرية المدعومة من تركيا وقطر والجارية الآن من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في الجنوب الغربي تهدف لاستبدال المرتزقة السوريين بمرتزقة وإرهابيين آخرين من شمال مالي.

وأضاف «امغيب» في منشور عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم الإثنين،  أن “النظامين التركي والقطري في غياب ضغط دولي صريح وواضح سوف يجدان ألف طريقة للتحايل على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين وحوار اللجنة الأمنية والعسكرية (5+5) في جنيف”.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، قد حذرت في وقت سابق اليوم الاثنين، كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار في سبها ومحيطها.

وقال الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، إن منطقة سبها العسكرية رصدت عناصر تخريبية تابعة للمجلس الرئاسي (لحكومة الوفاق) وفي واقعها تتلقى أوامرها من المخابرات التركية التي تقود عمليات دعم جماعة الإخوان المسلمين والعصابات التكفيرية.

وأضاف المسماري في بيانه الذي طالعته “الساعة 24″، أنه بعد استيفاء المعلومات تأكد أن هذه العناصر تلقت أموالا من طرابلس لزعزعة الأمن والاستقرار في الجنوب الليبي وخاصة مدينة سبها وتقوم بتجنيد مرتزقة أجانب.

وأكد قيام وحدات من منطقة سبها العسكرية بالتصدي لهذه الشراذم وفلول التطرف والجريمة وسيطرت على مقرها بأحد النوادي الرياضية بالمدينة.

ونشر المسماري على صفحته بموقع “فيسبوك” فيديو يبين عملية تأمين مدينة سبها من قبل المنطقة العسكرية سبها التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.

مقالات ذات صلة