“الدرقاش”: نرجو ألا ينجو “حفتر” من عذاب الآخرة

علق مروان الدرقاش، ضيف قنوات «الإخوان المسلمين» التي تقدمه بوصفه «محلل سياسي» من مصراتة، على منشور للاخواني  عماد الدين المنتصر

رئيس مؤسسة الديمقراطية وحقوق الإنسان، والذي زعم خلاله أن الحكومة الأمريكية رفضت طلب منح المشير حفتر الحصانة، بحسب قوله.

وهاجم «الدرقاش» في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، المشير حفتر، قائلًا: “المجرم يُساق إلى حتفه بإذن الله”، مردفًا “ولئن نجى من عذاب الدنيا فنرجو أن لا ينجو من عذاب الآخرة. ولعذاب الآخرة أشد وأبقى”، بحسب تعبيره.

وكان الاخواني  عماد الدين، قد ذكر في منشوره، أن الخارجية الأمريكية رفضا التدخل في عمل المحكمة الفيدرالية بخصوص منح المشير  خليفة حفتر الحصانة وترفض إبداء الرأي في تأثير القضية على مسارات الحوار السياسي والعسكري في ليبيا.

وشكر وزارة الخارجية الأمريكية، زاعمًا أنها استجابت  لمراسلات مؤسسة الديمقراطية وحقوق الإنسان التي قادت هذا العمل الحقوقي المهم، مردفًا أن ” المؤسسة قامت كذلك بالتواصل مع المسؤولين في الحكومة الليبية ومجلس نواب طرابلس ومحامي الضحايا  وأوصت بضرورة متابعة هذا الموضوع والتدخل السريع لصالح الضحايا”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة