«قادة الخليج»: نرحب بوقف إطلاق النار في ليبيا ونأمل بنجاح الحوار السياسي

رحب القادة المجتمعون في قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، معربين عن أملهم في نجاح الحوار السياسي بين الأطراف الليبية.

وأكد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في البيان الختامي لأعمال القمة 41 التي عقدت، اليوم الثلاثاء، بمحافظة العلا شمال غرب المملكة العربية السعودية «على مواقفه وقراراته الثابتة بشأن الأزمة الليبية».

كما أكد المجلس، دعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا، مجددًا «حرص دول المجلس على الحفاظ على مصالح الشعب الليبي، وعلى أمن واستقرار ووحدة الأراضي الليبية، ومساندة الجهود المبذولة للتصدي لتنظيم داعش الإرهابي.

ورحب المجلس الأعلى، بإعلان كل من المجلس الرئاسي ومجلس النواب في ليبيا وقف إطلاق النار، معربًا عن أمله بنجاح الحوار السياسي بين الأطراف الليبية، ووضع المصلحة الوطنية الليبية فوق كل الاعتبارات، والتوصل إلى حل دائم يكفل الأمن والاستقرار للشعب الليبي، وسيادته على أرضه وثرواتها، ويمنع التدخلات الخارجية التي تعرض الأمن الإقليمي العربي للمخاطر».

مقالات ذات صلة