اخبار مميزة

«السباعي»: من يظن أن بلادنا كانت ذات سيادة في زمن القذافي فهو «واهم»

قال علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، “من كان يظن أن بلادنا كانت ذات سيادة زمن المملكة، أو زمن الجماهيرية، أو زمن المؤتمر الوطني فهو واهم قطعا”، مستطردًا “أو أننا فقدنا سيادتنا الوطنية بالتوقيع على “اتفاق الصخيرات” فهو قطعا لا يعرف المعنى الحقيقي للسيادة الوطنية”، وفقًا لكلامه.
وأضاف علي السباعي، المعروف بتأييده للغزو التركي لليبيا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:”ما جرى بين السعودية و قطر من قمة التدابر والتناحر إلى قمة المودة والوئام، بجرة قلم من كوشنر ومن وراءه، يقول لنا بوضوح أن السيادة الوطنية لتلك الدول، وغيرها، مسلوبة ومنهوبة منذ زمن!”، بحسب قوله.
وأردف أنه “إذا كانت دولة كالسعودية بمكانتها وثرواتها وولاء شعبها الديني لحكامها هذا حالها، فكيف يكون حال ليبيا و سيادتها الوطنية وهي مفككة الأوصال؟”، بحسب تعبيره.
وتابع؛ «السباعي» “يا ريت الجماعة الذين ما لبثوا يحدثوننا عن الثوابت الوطنية و السيادة المحلية و الاستقلال، يتأملوا ما تقدم جيدا، ثم ينزلوا من أبراجهم الشاهقة ليعيشوا بعد ذلك الواقع بعيدا عن الأحلام والأوهام”، على حد قوله.
وختم «السباعي» قائلًا: “القضية في ليبيا مقاربات، واختيار أقل المفسدتين فقط، هذا للعلم!”، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى