السنوسي إسماعيل: ننتظر من لجنة الـ 18 حل معضلة آلية اختيار السلطة التنفيذية

علق السنوسي إسماعيل، المتحدث السابق باسم المجلس الاستشاري، على مجريات الحوار السياسي عقب تشكيل لجنة التوافقات وممارسة مهامها.

وقال  «السنوسي»، في مقابلة عبر «قناة ليبيا بانوراما» الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان في ليبيا، إن فكرة لجنة 18 الهدف منها تسهيل الحوار حول النقاط الخلافية، من أجل البت والفصل فيها بحيث لا يكون هناك مجال لفشل ملتقى الحوار السياسي، أو الاستلام للنقطة التي وصل إليها باعتبارها توحي بأن الطريق مسدود”، بحسب قوله.

وتابع؛ أن ” ما خرج من الاجتماع الأول مشجع، والنقطة المثير للجدل أو الخلافية التي وصل إليها ملتقى الحوار السياسي، هي  آلية اختيار أعضاء السلطة التنفيذية، وربما الخيار مطروح بين آليتين، الثانية والثالثة، وربما يكون هناك مقترح أخر  للجنة الـ 18 واللجنة الاستشارية”. وفقًا لكلامه.

وعقب «السنوسي»، على فترة أسبوعين التي أقرتها ستيفاني ويليامز، لعمل اللجنة، واختيار السلطة وشاغلي المناصب التنفيذية ،  قائلاً: “أعتقد أنها فترة نسبيًا طويلة بالنسبة لعمر ملتقى الحوار السياسي المتوقع أن يكون قد انتهى على الأقل قبل يوم 24 ديسمبر الماضي”، على حد قوله.

وأردف، أن “المرحلة التمهيدية قد أعلن عن بدأها يوم 22 ديسمبر، والتي ينقصها الآن السلطة التنفيذية، والتي ستنفذ استحقاقات هذه المرحلة التمهيدية وفقًا لصلاحيات السلطة التنفيذية التي تم التوافق عليها داخل الحوار السياسي”، بحسب كلامه.

وأوضح أن “الجدل الآن حول طريقة الاختيار، والمرتبط بالأسماء المطروحة، إلى آخره من الخلافات في الملتقى حول هذه مسألة الأسماء، وبالتالي فإن لجنة 18

ينتظر منها في خلال أسبوعين بالفعل أن تتمكن من حل هذه المعضلة، والتوافق حول آلية من أجل التصويت على المرشحين لعضوية السلطة التنفيذية للمجلس الرئاسي ورئيس مجلس الوزراء ونائبيه”.

 

 

مقالات ذات صلة