الصديق: إذا لم يأت المسار السياسي بنتائج في ليبيا سيكون الخيار العسكري محتمل بقوة

قال المستشار الخاص بشمال إفريقيا وغرب آسيا بمركز الحوار الإنساني أمية الصديق، إن هناك أطراف دولية تراهن على الانقسام لتعميق الأزمة في ليبيا.

“الصديق” أضاف في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الأربعاء: “إذا لم يأتِ المسار السياسي بنتيجة إيجابية فسيفقد الليبيون ثقتهم فيه، ويصير الرجوع إلى خيارات عسكرية محتملا، وتزداد الأزمة تعقيدا” وفق قوله.

مقالات ذات صلة