«سبل السلام»: السلطات المصرية ستسلم القاضي لندي وأسرته إلى ليبيا عبر منفذ السلوم

نشرت “كتيبة سبل السلام” التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي صورة للقاضي “مصطفى لندي” وأسرته في الأراضي المصرية بعد أن تاهوا في الصحراء أكثر من أسبوعين.

وظهر في الصورة المنشورة  عنصران من قوات حرس الحدود المصري، وهما يقدمان أغذية وعصائر للقاضي وأسرته.

وأوضح المكتب الإعلامي لكتيبة سُبل السلام، عبر حساب الكتيبة الرسمي على فيسبوك، أن “السلطات المصرية ستسلم القاضي مصطفى لندي وأسرته إلى ليبيا عبر منفذ السلوم البري.

وفي سياق متصل كانت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية، قد نشرت بيان عبر حسابها على  «فيسبوك»، أوضحت خلاله أن مديرية أمن الكفرة أعلنت ، الثلاثاء، العثور على المستشار بمحكمة جالو الجزئية مصطفى لندي وأسرته بعد فقدان الاتصال به منذ 25 ديسمبر الماضي، عقب خروجه من مسقط رأسه في الكفرة متجها إلى مقر عمله في جالو.

وأكدت المديرية أن «كتيبة سبل السلام -بعد الجهود المضنية والدوريات الصحراوية المشتركة بين الجيش والشرطة- عثرت على المستشار مصطفى لندي داخل الأراضي المصرية بعد أن ضل طريقه بسبب سلكه دربًا صحراويًّا»،

وفي 29 ديسمبر الماضي، أعلن المجلس الأعلى للقضاء تشكيل “فرق بحث” بالكفرة جنوب شرق ليبيا، للبحث عن القاضي “لندي”، مشيدًا بكل القضاة والمكونات الأمنية والعسكرية التي تساهم في البحث عنه.

مقالات ذات صلة