محمد بويصير: أزمة ليبيا تكمن في الترابط الوثيق بين المنصب والحصول على المال

قال محمد بويصير، المحلل السياسي، المقرب من «حكومة السراج» إن المشكله الحقيقية فى ليبيا، هي الترابط الوثيق بين أن تكون فى منصب سياسي وبين أن تحصل على الكثير من المال، على حد تعبيره.

وأضاف محمد بويصير، الأمريكي الليبي المقيم في تكساس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” الحقيقه أن معظم من هم فى السلطه الآن سواء فى الشرق أو الغرب هم فقط هناك من أجل المال”، على حد قوله.

ولفت إلى أن غسان سلامة المبعوث السابق للبعثة الأممية في ليبيا، قال إن الأمم المتحدة تريد إحلال نوع جديد من السياسيين ليس غرضهم المال،  ولكن السياسيون فى المشهد يفعلون كل شىء من أجل البقاء ويريدون إفشال الانتخابات، كلهم  لا يريدون الانتخابات من السراج إلى كل الأخرين لانها ستعنى أنهم سيفقدون المال “.

وتابع:” ذهبنا الى المحكمة العليا وطلبنا منهم تفعيل الغرفة الدستورية ليسهلوا علينا الأمر، رفضوا وقالوا” أولا ذلك خطر على حياتنا، ثانيا لا يوجد مؤسسة سياسية شرعية فى ليبيا إذا فحصت جميعها، والأمر سيتعقد أكثر بالنسبة للأمم المتحده، بحسب غسان سلامة”.

واختتم بويصير:” نعم إنها دولة الكليفتوقراط للأسف”.

مقالات ذات صلة