“قنونو” يدلي بصوته في “الانتخابات البلدية” ويقول: الدماء سالت منذ 2011 من أجل هذه اللحظة

شارك المتحدث باسم مليشيات الوفاق محمد قنونو اليوم الخميس في التصويت بالانتخابات البلدية في منطقة زليتن.

وأدى قنونو التحية العسكرية لصناديق الاقتراع، معتبرا ذلك “سيرا على درب المدنية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة”.

وقال إن “هذه اللحظات تاريخية بعد تقديم فاتورة من الجرحى والمفقودين، وسالت الدماء الزكية منذ 17 فبراير 2011، وحتى هذه الساعة في سبيل الوصول إلى هذه اللحظات، الدولة المدنية الحديثة، دولة المؤسسات والقانون، والدولة الدستورية، التي مؤسساتها العسكرية لا هم لها إلا حماية الوطن والمواطن” وفق زعمه.

وأضاف قنونو: “رجال المؤسسة العسكرية واجهوا الإرهاب والدواعش وإرهاب المال العام والسلطة، والآن يأتي دور المؤسسات المدنية والمواطن لاختيار الرجل المناسب في المكان المناسب” على حد ادعائه.

مقالات ذات صلة