«الثني» يضع حجر الأساس للطريق المزدوج الرابط ين البريقة وأجدابيا

أجرى رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، الخميس، جولة تفقدية شملت عديد المؤسسات في بلدية البريقة، واضعا حجر الأساس للطريق المزدوج الرابط بين هذه البلدية، وبلدية أجدابيا.

ورافق الثني، خلال الجولة، عضو مجلس النواب عن الدائرة الرابعة إدريس عبدالله المغربي، ووزير الحكم المحلي الدكتور عادل الزايدي، ووزير الصحة الدكتور سعد عقوب، ووزير التعليم فوزي بومريز، إضافة إلى عدد من مسؤولي ومشائخ وأعيان البلدية.

واستهل “الثني” جولته بزيارة لجامعة النجم الساطع، التقى خلالها بعدد من أعيان ومشائخ التركيبات الاجتماعية للبلدية، إضافة المجلس التسييري للبلدية، ورئيس الجامعة ومسؤوليها.

واطلع “الثني” على أبرز احتياجات الجامعة باعتبارها من أوائل الجامعات التقنية في الوطن العربي وشمال أفريقيا.

وافتتحت جامعة النجم الساطع في العام 1981 ميلادي، وتخرج فيها العديد من الكوادر العاملة في مجال النفط والغاز.

وخرّجت الجامعة منذ افتتاحها وحتى العام 2004 ميلادي نحو 5000 طالب، قبل أن يتم ضمها لجامعة سرت، ومن ثم يتغير اسمها إلى المعهد العالي للتقنيات النفطية حتى العام 2015 ميلادي.، بحسب بيان الحكومة الليبية.

وأصدر مجلس الوزراء عقب ذلك القرار رقم 204 لسنة 2015 ميلادي، لتعود الجامعة مجددا لذات وضعها الذي انشأت به.

من جهة أخرى، وضع السيد الرئيس والوفد المرافق له، حجر الأساس للطريق المزدوج الرابط بين البريقة وأجدابيا، باعتباره مشروعا هاما واستراتيجيا من شأنه تسهيل حركة السير بين البلديتين، وكذلك الحد من حوادث الطرقات الاي حصدت أرواح الكثيرين على الطريق الحالي.

وفي سياق متصل، أجرى السيد الرئيس زيارة لميناء البريقة، مطلعا على احتياجته.

وأصدر السيد الرئيس تعليماته بضرورة معالجة المشاكل وفق للأولية وبحسب المتاح للحكومة في هذا الظرف الذي تمر به البلاد.

وأبدى مشائخ وأعيان وحكماء البلدية ومسؤوليها ارتياحهم لزيارة السيد الرئيس والوفد المرافق له، مثمنين دوره ودور الحكومة الليبية في تذليل كافة الصعاب أمام المواطنين رفم ما تمر به البلاد من ظروف قاهرة.

مقالات ذات صلة