«الدرقاش»: الفوضى التي يعيشها الليبيون سببها التدافع بين «مدنية فبراير» و «دكتاتورية سبتمبر»

قال مروان الدرقاش، ضيف قنوات “الإخوان المسلمين” التي تقدمه بوصفه “محلل سياسي” من مصراتة، المؤيد للغزو التركي إلى ليبيا:” الضنك والفوضى التي يعيشها الليبيون اليوم سببها استمرار التدافع بين مدنية فبراير وديكتاتورية سبتمبر” على حد تعبيره.

وأضاف الدرقاش، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” هو حال بالتأكيد أفضل بكثير من سيطرة ديكتاتورية سبتمبر” على حد زعمه.

وادعى:” من يسأل عن ديكتاتورية سبتمبر؟ فحفتر- القائد العام للقوات المسلحة العربية العربية الليبية المشير خليفة حفتر- قطب من أقطاب “انقلاب سبتمبر” وأحد قادة النظام حتى وقوعه في الأسر وقد تشرب أيدوليجيته منها وتكونت شخصيته وفق أفكارها”.

وتابع:” أما من يسأل عن مظاهر مدنية فبراير وديكتاتورية سبتمبر فلينظر إلى توالي العمليات الانتخابية وتغيير الحكام في مناطق “سيطرة فبراير” ثم ليثني بصره ليرى ديكتاتورية وتسلط عسكر سبتمبر في مناطق سيطرة حفتر” على حد زعمه.

مقالات ذات صلة