اخبار مميزة

متجاهلا عدم استفتاء الشعب عليه.. “المدني”: “مشروع الدستور يعطي لـ “قنونو” الحق في “الانتخاب”

زعم عبدالمالك المدني، الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، أن من حق المتحدث باسم مليشيات الوفاق محمد قنونو المشاركة في الانتخابات بالتصويت دون الترشح، بحسب المادة رقم 8 من قرار مجلس الوزراء لحكومة الوفاق الوطني رقم 6 لسنة 2020، متجاهلا عدم استفتاء الشعب عليه، بحسب قوله.
وأضاف “المدني” في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك” زاعما بقوله: “إعلام الغزاة لا يعرف شيئا على القانون الليبي، فهو منذ الصباح الباكر يتهكم على الصور التي تداولت للمتحدث بإسم الجيش الليبي عقيد طيار “محمد قنونو” وهو يدلي بصوته في انتخابات بلدية زليتن. ”
وتابع ادعاءه بقوله: “للعلم، القانون الليبي نص على السماح للعسكري بالمشاركة في الانتخابات كناخب، وذلك وفقاً للمادة 178 من مشروع الدستور ، حيث أكدت المادة بأنه يحق للمنتمين للجيش التصويت دون الترشح، وأيضا يحق لهم التصويت في انتخابات المجالس البلدية حسب المادة رقم 8 من قرار مجلس الوزراء لحكومة الوفاق الوطني رقم 6 لسنة 2020”.
جدير بالذكر أن المتحدث باسم مليشيات الوفاق محمد قنونو شارك أمس الخميس في التصويت بالانتخابات البلدية في منطقة زليتن.
وأدى “قنونو” التحية العسكرية لصناديق الاقتراع، معتبرا ذلك “سيرا على درب المدنية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة”.
وقال إن “هذه اللحظات تاريخية بعد تقديم فاتورة من الجرحى والمفقودين، وسالت الدماء الزكية منذ 17 فبراير 2011، وحتى هذه الساعة في سبيل الوصول إلى هذه اللحظات، الدولة المدنية الحديثة، دولة المؤسسات والقانون، والدولة الدستورية، التي مؤسساتها العسكرية لا هم لها إلا حماية الوطن والمواطن” وفق زعمه.
وأضاف قنونو: “رجال المؤسسة العسكرية واجهوا الإرهاب والدواعش وإرهاب المال العام والسلطة، والآن يأتي دور المؤسسات المدنية والمواطن لاختيار الرجل المناسب في المكان المناسب” على حد ادعائه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى