«عبدالله الثني» يطلق إشارة بدء العمل رسميًا بمستشفى البريقة العام

دشن رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، اليوم الخميس، العمل رسميا بمستشفى البريقة العام بعد انتهاء أعمال الصيانة به وتجهيزه منذ فترة وجيزة.

وشارك مراسم التدشين، عضو مجلس النواب عن الدائرة الرابعة إدريس عبدالله المغربي، ووزير الصحة الدكتور سعد عقوب، ووزير الحكم المحلي الدكتور عادل الزايدي، ووزير التعليم الدكتور فوزي بومريز، إضافة إلى مسؤولي وأعيان ومشائخ وحكماء البلدية.

وتفقد “الثني” سير العمل بالمستشفى المجهز وفقا لأعلى مستوى، متجولا في أقسامه وأروقته للاطلاع عن كثب على ما أنجز في هذا المرفق الاستراتيجي.

وأدخل مستشفى البريقة العام للصيانة في العام 2009 وباشرت الشركة المنفذة أعمالها في العام 2010 قبل أن تتوقف في العام الذي يليه حتى العام 2013 لتعود مجددا حتى شهر مايو من العام 2014 ووتوقف مجددا بسبب الوقف التركي الداعم للجماعات الإرهابية كون عمال الشركة من العناصر التركية.

واستأنفت الصيانة مجددا مع بداية العام 2017 واستمرت لعام قبل أن تتوقف بسبب عدم دفع جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية لمستحقات الشركة المنفذة لأعمال الصيانة.

وفي العام 2019، التقى رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية مع مدير المستشفى والشركة المنفذة بحضور وزير الصحة.

وتعهد “الثني” في حينها، بالعمل على حل كافة المختنقات القانونية لاستكمال المشروع.

وأصدر “الثني” تعليماته لوزير الصحة بالعمل على استئناف الصيانة وتجهيز المستشفى.

وفعليا، تم استلام المستشفي في شهر  مايو الماضي، من الشركة المنفذة عن طريق لجنة من وزارة الصحة.

وتم توريد الأجهزة الطبية من جهاز تنمية المراكز الإدارية، فيما تم توريد بقية الأجهزة والمعدات من اللجنة العليا لمكافحة وباء كارونا وذلك لحل المشاكل وفتح المستشفي لتقديم الخدمة للمواطنين.

ووافق مجلس الوزراء على عقد شراء الخدمة وتم تسليم المستشفى إلى شركة ميثاق للتأمين وأصبح هنالك نقص في بعض الأجهزة التي قامت وزاره الصحة بتوريدها ليصبح المستشفي يعمل فيما يتعلق بالعمليات والإيواء.

ويضم المستشفى عيادات خارجية تضم ( العلاج الطبيعي، النساء، الأطفال، الباطنة، العيون، القلب، الملاحظة، الجراحة، العظام).

كما يضم غرفة طوارئ بسعة 5 أسرة، وغرفة عناية بسعة 5 أسرة، وغرفة إفاقة بسعة 5 أسرة، إضافة إلى غرفتين للعمليات الكبرى، وواحده صغرى للنساء.

كما يضم أقسام النساء، والرجال والأطفال، والجراحة، والباطنة، والعظام، كما يوجد في عياده القلب جهاز قياس الضغط، ورسم القلب بالإجهاد، فيما يوجد بقسم الأشعة، الأشعة السينية، والمقطعية وموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد، وعيادة العيون، وجهاز لقياس ضغط العين، وجهاز رسم العين.

وأبدى “الثني” ارتياحه لهذا الإنجاز، آملا أن يقدم الخدمات الأفضل لبلدية البريقة والبلديات المجاورة، فيما ثمن مشائخ وأعيان وحكماء البريقة دور رئيس مجلس الوزراء، الذي أثمر هذا الإنجاز بعد طول انتظار.

مقالات ذات صلة